رواة الحديث

رواة الحديث

رواة الحديث .. الرواة السبعة الكثر والكتب التسعة في الحديث

 رواة الحديث.. اختلف أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم، في ما احتفظوا به من أحاديث على لسان النبي صلى الله عليه وسلم وفيما اكتسبوه من السنن النبوية لكن المجمع عليهم هم 7 من الصحابة هم أصدق الرواة للأحاديث النبوية وأعلم الناس بما قاله وذكره رسول الله، وهم الأصدق والأصح من بين رواة الحديث نتناول نبذات عن هؤلاء السبعة من رواة الحديث.

قام رواة الحديث بتدريس كل ما له علاقة برواة الحديث وما يدور حول هذا العلم وكل ما ورد على لسان النبس وكل ما قام به النبي من سنن أمر باتباعها بجانب كتاب الله الكريم القرآن.

رواة الحديث هم مسؤولون أمام الله ورسوله يوم القيامة فيما يذكروه على لسان نبيه نتناول في التالي تواريخ وأسماء وعناوين رواة الحديث بالإضافة إلى سلسلة من الأئمة رواة للحديث وهم خير التابعين.

 

كتب العديد من العلماء كتبًا ومراجع عظيمة تناولوا فيها تاريخ الصحابة وحياتهم بكل جوانبها وطريقة تعامل الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم معهم، وتطرقوا أيضًا إلى رواة الحديث ومن أبرز هذه المجلدات التي تستحق القراءة هو مجلد لابن الأثير تحت عنوان “أسد الغابة في معرفة الصحابة”

يوجد أيضًا كتاب لابن عبد البر هو “الاستيعاب في معرفة الأصحاب”، ويوجد عدد من الكتب في توضيح الأحاديث أو الضعاف من رواة الحديث مثل مجلد الثقات لابن حبان، ولابن عدي الكامل في الضعفاء.

رواة الحديث

السبعة الأكثر من بين رواة الحديث

نتناول في التالي مجموعة من أفضل وأصدق رواة الحديث من بينهم أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم وأفراد من أهل بيته رضي الله عنهم، هؤلاء السبعة هم أكثر رواة الحديث على لسان الرسول الكريم وذكروا لنا صنيع الرسول الكريم في حياته اليومية وكيف كان يدلنا على الطريق المستقيم الذي ينبغي على كل مسلم مؤمن أن يتبعه.

من رواة الحديث الصحابي العظيم والجليل أبو هريرة رضي الله عنه وهو عبد الرحمن بن صخر الدوسي اليماني. تبع النبي صلى الله عليه وسلم وهاجر من اليمن إلى المدينة وكناه الرسول بأبي هريرة لأنه كان كثير المداعبة للقط لازم الرسول صلى الله عليه وسلم إلى نهاية حياته حوالي 4 سنوات لم يفارق النبي هو من السبع المكثرين في رواة الحديث وكان شديد الحفظ إذا سمع شئ حفظه على الفور.. روى 5374 حديثاً عن الرسول صلى الله عليه وسلم.

رواة الحديث كثر حيث روى عن أبي هريرة أكثر من 80 صحابي وهذا دليل على صدق أحاديثه وقوة حفظه لما يسمعه وتوفي سنة 58 هـ بالمدينة عن عمر يناهز 78 عام.

من رواة الحديث أيضًا هو عبدالله بن عمر بن الخطاب وكنيته أبو عبد الرحمن ابن ثاني خلفاء المسلمين عمر بن الخطاب رضي الله عنه ولد عبد الله في العام الثالث من البعثة النبوية اتبع والده واسلم وهو صغير هاجر ولم يشهد غزوة بدر بسبب رد النبي له ولازم النبي ملازمة شديدة وحرص على إتباع سنته يعد ثان أكثر الرواة عن النبي صلى الله علية وسلم نعرف أنه روى عن رسول الله  2630 حديث وهو من أصدق رواة الحديث ويأخذ عنه ثير من الأمة والصحابة الأحاديث الصحيحة توفي عن عمر 73 عام في مكة.

من رواة الحديث أيضًا أنس بن مالك رضي الله عنه من أسماء هذا الصحابي الجليل أبو حمزة وهي كنيه أسماه بها الرسول صلى الله عليه وسلم تواجد مع الرسول فترة طويلة وشهد الكثير من الغزوات وكان يخدم النبي حيث ذهبت به أمه إلى النبي وهو في عمر العاشرة ونذكر دائمًا دعوة النبي له ليبارك الله له في ماله وولده وأطل عمره وهو من رواة الحديث المكثرين حيث بلغ عدد الأحاديث التي رواها عن النبي 2286 حديث وعن كل هذه الأحاديث أقتبس عنه الشيخان 318 حديث كذلك الإمام البخاري الذي روى عن أنس 80 حديث و الإمام مسلم أيضًا روى عن أنس بن مالك 70 حديث كانت وفاة أنس 93هـ وكانت عن عمر يناهز 100 عام.

 

رواة الحديث

رواة الحديث السبعة

 

أم المؤمنين عائشة بنت أبي بكر كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يكنيها ام عبد الله نظرًا لملازمة عبد الله بن الزبير ابن أختها لها نذكر أنها من السبع الكثر في رواة الحديث حيث روت عن النبي صلى الله عليه وسلم 2210 حديث دفنت بالبقيع بعد وفاتها سنة 54 هـ.

عبد الله بن عباس ابن عم رسول الله صلى الله عليه وسلم هو من رواة الحديث السبع شهد فتح مكة مع الرسول وحظي بكنز من النبي صلى الله عليه وسلم حيث دعي له الرسول وقال اللهم فقهه في الدين، كما  لقب عبد الله بن عباس بحبر الأمة و ترجمان القرآن بلغت الأحاديث التي رواها عن الرسول صلى الله عليه وسلم  1660 حديث وأخذ عنه الأمام البخاري والأمام مسلم حوالي 234 حديث.

 

من رواة الحديث أيضًا جابر بن عبد الله بن عمرو بن حرام السلمي الأنصاري كان متواجد وشهد مع أبيه بيعة العقبة الثانية  وكان متواجد في جميع الغزوات عدا بدر كان حريص على الأحاديث النبوية وسافر ذات مرة إلى الشام ليستمع إلى حديث عن عبد الله بن أنيس روى 1540 حديث.

 

من رواة الحديث السبعة أبو سعيد الخدري كان من الخمسة الذين بايعوا النبي على أن لا تأخذهم في الله لومة لائم يعد من أفقه الصحابة وأكثرهم روي للأحاديث النبوية روى 1170 حديثًا.

الكتب التسعة الأهم عن رواة الحديث

أبرك الكتب التسعة في رواة الحديث:

صحيح البخاري للإمام البخاري الذي جمعه وتوفي 256هـ

صحيح مسلم للإمام مسلم الذي جمعه وتوفي 261 هـ.

سنن أبى داود وجمعه الإمام أبو داود وتوفي 275 هـ.

سنن الترمذي وجمعه الإمام الترمذي وتوفي 279 هـ.

سنن النسائي وجمعه الإمام النسائي وتوفي 303هـ.

سنن ابن ماجه جمعه الإمام ابن ماجه وتوفي 273هـ.

مسند أحمد وقد جمعه الإمام أحمد وتوفي 241 هـ.

موطأ مالك وقد جمعه الإمام مالك وتوفي سنة 179هـ.

سنن الدرامي وجمعه الإمام الدرامي المتوفى في 255 هـ.

 اقرا ايضا

هل مشاهدة الافلام الاباحية تبطل الصيام

رواة الحديث

رواة الحديث

رواة الحديث لم تكن هي السمة الغالبة على صحابة الرسول، بل تعهدت مجموعة من أعظم الصحابة المقربين من النبي (صلى الله عليه وسلم) باختزال القص عنه، ومنهم أبي بكر الصديق، والزبير بن العوام، وأبو عبيدة بن الجراح، وعباس بن عبد المطلب.

ويرى هؤلاء المقليون في رواة الحديث أنهم يكرهون التشويه أو يزيدون الرواية أو يقللون منه أو يخشون أن يكون هناك خطأ في التقرير حتى لا يكون لهم رأيهم وخوفًا من قول الرسول صلى الله عليه وسلم «من كذب عَلي متعمِّدًا فليتبوأ مقعده من النار».

وتبين أن أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم كثيرون كانوا غير متساوين، لأن بعضهم كان ملازماً متفرغاً لجميع تصرفات وأقوال النبي صلى الله عليه وسلم.

وهناك العديد من الكتب والمجلدات التي خرجت عن رواة الحديث بعضها الضعيف والكثير منها قوي ومتفق عليه من الجميع.

 

 

عن admin

شاهد أيضاً

فائدة الاستغفار عند النوم

فائدة الاستغفار عند النوم بالطبع الاستغفار في جميع الأوضاع يساعد الإنسان في عملية الهدوء النفسي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *