الرئيسية / الدين / إعجاز القران الكريم / قصة سيدنا سليمان مع الهدهد

قصة سيدنا سليمان مع الهدهد

 

قصة سيدنا سليمان مع الهدهد .. نبي الله سليمان، اللذي ملكه الله الأرض، وأحب العباد لما كان له من تقوى وإيمان واللطف والمودة للفقراء والمحتاجين. أعطاه الله كل شيء. حيث سخر له الله الريح والجن وهي جنود من جند الله.
في قصة سليمان مع الهدهد وردت القدرات التي منحها الله لنبيه حيث علمه الله لغة ومنطق الطائر ولغة الحيوانات الأخرى لأنه فهم منهم ما لا يفهمه الآخرون، وكان يتحدث إليهم أحيانًا إنه سيدنا سليمان بن داود، نتناول اليوم قصة سيدنا سليمان مع الهدهد وبعض التفاصيل .. ورث الله النبي سليمان عليه السلام ملك أبيه ونبوته حسب ما ورد في قوله تعالى “وَوَرِثَ سُلَيْمَانُ دَاوُد”.
قصة سيدنا سليمان مع الهدهد

قصة سليمان مع الهدهد .. تعتمد قصة سيدنا سليمان مع الهدهد على القدرات التي منحها الله لرسوله الكريم. نبي الله سليمان عليه السلام كان يملك أعجب جيش عرفه التاريخ. لذلك تألف الجيش من جنود بشريين وجنود من الحيوانات والطيور، والرياح سخرها الله له وجنود من الجن أيضًا. والجن هو في الأصل مخلوقات مخفية لا تظهر، وكان الجيش قويًا العدو لا يراه ولا يعرف من أين سيأتي بضربه لذلك فهو الجيش الذي لا يقهر.
ورد في قصة سليمان مع الهدهد أن جيش سيدنا سليمان جيشًا قويًا للغاية لا يقهر شمل جزءًا من الوحوش والطيور والحيوانات والجن والبشر. كانت الأسود على رأس جيش الوحوش، ثم جاءت النمور وتتمثل مهمته في التحليق في أبعد مسافة ومراقبة الجيش، ورؤية كل شيء عن العدو ومعرفة كل شيء عنه، قبل وقت ليس ببعيد سليمان عليه السلام ذهب الجيش ولم يكتشف سليمان طويلا لغياب الهدهد ، وفي نفس الوقت وقف الهدهد الغائب في مملكة سابا طار في الليل حتى وصل إلى سبأ، لاحظ الهدوء حركة غير عادية في المدينة حتى تتخيل أن الجميع سيذهب إلى احتفال. سأل طائرًا من شعبه عما يجري هنا، سليمان مع الهدهد الذي أخبره أن هذا هو احتفالهم اليومي بالسجود أمام الشمس.
الأمر الذي أزعج سيدنا سليمان بسبب مخالفتهم أوامر الله التي تنص إلى عبادته والتوحيد به.
قصة سيدنا سليمان مع الهدهد وملكة سبأ

سليمان مع الهدهد الذي ذكر ” أنه وجد امرأة تملك قوم سبأ وأوتيت من كل شيء وتملك عرش عظيم ” ، و :” وأخبر الهدهد سيدنا سليمان أنه وجدهم يسجدون للشمس من دون الله، وأن الشيطان زين لهم هذه الأعمال ومنعهم عن السبيل وأنهم متيقنون من هذه العبادة”
الخبر كان مثيرا وأغضب سيدننا سليمان، وكان الهدهد في مهمة ولم يكن يعبث وتأخر عن مجلس سيدنا سليمان، وفي تكملة لكلامه وتفوه الهدهد بكلمات كان يرددها سيدنا سليمان دومًا: ” ألا يسجودا لله الذي يخرج الخبء في السموات والأرض ، ويعلم ما تخفون وما تعلنون ، الله لا اله ألا هو رب العرش العظيم ”، وهي الكلمات التي كان يرددها سليمان دائمًا ، ويدعوا بها الناس لعبادة الله ابتسم سليمان لكن الهدهد لم يرفع رأسه حتى يتمكن من رؤية هذه الابتسامة، قال سليمان : سننظر أصدقت أم كنت من الكاذبين، اذهب بكتابي هذا إلى ملكتهم ”… ونستكمل قصة سليمان مع الهدهد في السطور التالية.
يقول تعالى: {قالَ سَنَنظُرُ أَصَدَقْتَ أَمْ كُنتَ مِنَ الْكَاذِبِينَ (28) اذْهَب بِّكِتَابِي هَذَا فَأَلْقِهْ إِلَيْهِمْ ثُمَّ تَوَلَّ عَنْهُمْ فَانظُرْ مَاذَا يَرْجِعُونَ}.
قصة سيدنا سليمان مع الهدهد في القرآن
وقد تم ذكر قصة سيدنا سليمان مع الهدهد بالتفصيل في آيات القرآن الكريم .. قال تعالى: {وتفَقَّدَ الطَّيْرَ فَقَالَ مَا لِيَ لَا أَرَى الْهُدْهُدَ أَمْ كَانَ مِنَ الْغَائِبِينَ (20) لَأُعَذِّبَنَّهُ عَذَاباً شَدِيداً أَوْ لَأَذْبَحَنَّهُ أَوْ لَيَأْتِيَنِّي بِسُلْطَانٍ مُّبِينٍ (21)}.
سليمان مع الهدهد .. وكان الهدهد له عذره الذي قدمه لسيدنا سليمان قبل أن يلحق به غضبه يقول الله تعالى: {فَمَكَثَ غَيْرَ بَعِيدٍ فَقَالَ أَحَطتُ بِمَا لَمْ تُحِطْ بِهِ وَجِئْتُكَ مِن سَبَإٍ بِنَبَإٍ يَقِينٍ}.

 

في قصة سليمان مع الهدهد نوضح أن الهدهد اعتذر لسيدنا سليمان وأخبره أنه وجد امرأة لها جيش كبير في أرض تسمى (سابا)، وأن تلك المرأة تمتلك ممتلكات العالم والزينة وتملك جيش قوي وعرش عظيم “سرير” مرصع بالمجوهرات الثمينة واللآلئ في قصر كبير، وأنهم وشعبهم يعبدون الشمس ويعبدونها بدون الله سبحانه وتعالى.
وتذكر لنا الآيات الكريمة تفاصيل قصة سليمان مع الهدهد : {إِنِّي وَجَدتُّ امْرَأَةً تَمْلِكُهُمْ وَأُوتِيَتْ مِن كُلِّ شَيْءٍوَلَهَا عَرْشٌ عَظِيمٌ (23) وَجَدتُّهَا وَقَوْمَهَا يَسْجُدُونَ لِلشَّمْسِ مِندُونِ اللَّهِ وَزَيَّنَ لَهُمُ الشَّيْطَانُ أَعْمَالَهُمْ فَصَدَّهُمْ عَنِالسَّبِيلِ فَهُمْ لَا يَهْتَدُونَ (24)}، وتعجب الهدهد من عبادتهم لغير الله وكيف أن الشيطان أعمى بصائرهم وأفهامهم: {لَّا يَسْجُدُوا لِلَّهِ الَّذِييُخْرِجُ الْخَبْءَ فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَيَعْلَمُ مَا تُخْفُونَ وَمَاتُعْلِنُونَ (25) اللَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ رَبُّ الْعَرْشِ الْعَظِيمِ (26)}.
بعد ذلك كتب سيدنا سليمان كتاب وجه إلى ملكة (سبأ) يدعوها إلى الإيمان بالله تعالى وتوحيده، وترك عبادة الأوثان والشمس وطلب سليمان من الهدهد أن يلقى هذه الرسالة في القصر دون أن يعلم أحد بوجوده وينظر ما سوف يصنعونه بها.
سليمان مع الهدهد .. رسالة سليمان إلى ملكة سبأ
وفي قصة سليمان مع الهدهد أرسال سيدنا سليمان عليه السلام كتابًا إلى ملكة سبأ لمعرفة ما إذا كانت قصة الهدهد التي رواها لسيدنا سليمان صادقة أم لا، وتضمن الكتاب دعوة لأهل سبأ للإيمان بالله والخضوع لأمر سليمان. بعدما قرأت ملكة سبأ كتاب سليمان اجتمعت مع كبار رجالها للنظر في هذا الأمر والجميع أخذتهم العزة وفضلوا أعلان الحرب على سليمان وكان لملكة سبأ رأي مختلف. علمت أن صاحب الكتاب لم يكن مثل أي ملك أو سلطان يمكنها التغلب عليه، وعرضت على وزرائها وحاشيتها إرسال هدية إلى سليمان حتى تكسب وده وتعاطفه الهدية يذهب برفقتها رجاء أشداء يقومون بمعرفة مدى قوة سليمان وجيشه والتعرف على مملكته العظيمة، ويرون لها ما وجدوه عند سليمان، ثم تقرر الملكة كيف سوف ترد على كتاب سليمان بعد ذلك، وهذه المهمة التي أوكلت للهدهد هي أساس قصة سليمان مع الهدهد .
سليمان مع الهدهد وهدية ملكة سبأ
ورد في قصة سليمان مع الهدهد .. الهدايا التي أرسلتها ملكة سبأ لسيدنا سليمان كانت تتضمن مجموعة من الحليّ والجواهر الثمينة، لكن سيدنا سليمان رفض هذه الهدية بعدما تم وضعها بين يديه وأظهر عدم حاجته لهذه الهدية، بعد ذلك أخبر بتوعده مملكتهم ووعدهم بإرسال جنود لهم يخرجوهم من ديارهم صارخين، وعاد الجنود وأخبروا ملكة سبأ بالأمر ووصفوا قوة جيوش سليمان وعظمة ملكه وبينوا نيته في غزو مملكتهم، ذهبت الملكة إلى سليمان لترى بنفسها مذى القوة التي يمتلكها وأيضًا تنظر في أمر عبادة سليمان لله الواحد القهار.
سليمان مع الهدهد .. عرش ملكة سبأ
أمر سيدنا سليمان جنوده بتشيد قصر خاص للملكة القادمة من مدينة سبأ، وكانت قد تركت عرشها العظيم في سبأ وعليه عدد كبير من الحرس، وأمر سليمان جنوده من الجن بإحضار هذا العرش أمامه فقال واحد منهم أن بإمكانه أحضاره في أقصر وقت ممكن وقال الآخر أن بإمكانه إحضاره قبل أن يرتد له بصره وكانت هذه آية على نبوة سليمان أمام ملكة سبأ وهذا ما ورد في قصة سليمان مع الهدهد.
بعدما رأت ملكة سبأ العرش وكان سيدنا سليمان قد أمر جنوده بأحداث التغير على هذا العرش، لكن ملكة سبأ تمكنت من التعرف عليه مع أنها تركته محاط بالحرس المشدد عليه، مما يعني استحالة نقله، مع التأكد من استحالة تقليده أيضًا فأرضية العرش بلورية، والأسماك تجري من تحته بصورة إبداعية، فما تيقنت من أمر نبوة سيدنا سليمان آمنت بالله تعالى واعترفت بوحدانيته واستنكرت عبادة الشمس التي لا تنفع ولا تضر وهي فلك من أفلاك الله تجري بأمر، نرجوا أن نكون قد عرضنا قصة سليمان مع الهدهد بالتفصيل.

عن admin

شاهد أيضاً

علاج السحر المأكول والمشروب بالملح

علاج السحر المأكول والمشروب بالملح كثير من الناس يسألون عن الطرق الصحيحة للتراجع عن عكس …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *