الرئيسية / الدين / احكام الشريعة / هل مشاهدة الافلام الاباحية تبطل الصيام

هل مشاهدة الافلام الاباحية تبطل الصيام

 

 

 

مشاهدة الافلام الاباحية تبطل الصيام هذه الأمور الفقهية التي يبحث عنها الكثير من الشباب خاصة في فترة الصيام ولكن هي أمور بديهية لكن يحاول الجميع التلاعب بالآراء الفقهية حتى تتماشى مع هواهم من خلال هذا المقال سوف نحسم هذا الأمر عن طريق استعراض جميع جوانب هذه المسألة الأخلاقية قبل أن تكون مسألة دينية.
هل مشاهدة الافلام الاباحية تبطل الصيام
يحظر على المسلم أن ينظر في رمضان وفي الأيام العادية على (المواقع الإباحية)، ولكن يحظر رؤيته في رمضان بشكل خاص، فهذا يخالف حرمة الشهر ويتناقض مع نية الصيام وهو خوف الله. سبحانه وتعالى، كما قال سبحانه: (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ) [البقرة:183].
مع حلول شهر رمضان، تبرز أسئلة كثيرة حول كل موضوع رئيسي سواء كبير أو صغير في الشهر الفضيل والأفعال التي تجعل صيامك غير مقبول ويجب تجنبه.
وكان الرد المباشر على سؤال هل مشاهدة الافلام الاباحية تبطل الصيام يحظر رؤيتها سواء في رمضان نهاراً أو في أي وقت آخر ورؤيتها خطيئة كبرى، ولكن على من يراها يجب أن يتوقف عن الصيام إذا أدى ذلك إلى حدوث عملية استمناء بالطبع فصيامه باطل.
لكن تأثير الصيام وقبوله في هذا الأمر هو فقط لله، ولا يمكن لأحد أن يقرر ما إذا كان يصوم أم يصوم، إلا عندما يكون هناك طلب قوي للغاية. وفي النهاية هو مذنب لمشاهدة هذه الأفلام وبين الجواب أن المسلمين في شهر رمضان يحاولون الاقتراب من الله عز وجل بقراءة القرآن والصلاة والانخراط في التراويح والذاكرة والجلوس مع الأسرة وإغرائهم وكل من يفعل ذلك. عليه أن يفحص نفسه لأنه يستطيع الوصول إلى نقطة الإدمان ويحتاج إلى الشفاء، ويجب أن يساعده محيطه على التوقف عن مشاهدة الأفلام الإباحية.

أضرار الافلام الاباحية
يحارب الإسلام الفساد والانحلال بألوانه وأشكاله المختلفة ويقطع كل المسارات التي تؤدي إليه، وتحظر الصور الإباحية في حد ذاتها لأنها تكشف عن عُري المرأة أو عُري الرجال عندما تكشف العري الكثيف.
الصورة لها نفس التأثير على نفس الرائي، وغرائزها تتحرك في المشاهد، وتبين له الإغراءات، وتعليم الأمر هو الشخص الطبيعي العادي، لكن الشخص الذي يفسد حواسه أو يفقد رغباته، بسبب هذا لا يقاس لأن بعض الناس يمكنهم شرب زجاجة نبيذ لا تتأثر بالسكر.
بهذه الطريقة يُسمح بالكحول لهم، لم يقل أحد ذلك لكن التدريس حول حظر الكحول في شخص طبيعي لم يشرب هذه المسكرات، وإذا كان يؤثر عليه فهو أيضًا ممنوع على الجميع، الصورة التي تظهر للمراهق أما جميع المسلمين فهو ممنوع لأنه يكشف عن خشونة المتعة المزعجة.. لذلك ليس هناك شك في أنه ممنوع مشاهدة الأفلام والصور الإباحية لأن الأموال تحتوي على أحكام لأغراض.
أحكام مشاهدة الأفلام الأباحية
ولا شك أن أي شخص يشاهد هذه الأفلام يتأثر بصومه، حتى لو شاهدها في الليل، وإذا كنت تنوي أن تتأثر بالصوم فهو باطل أم لا، لذلك نقول: لا، هذا لا يؤدي إلى أفظار الصيام بمشاهدة هذه الأفلام لكن كيف تريد أم يتقبل الله صومك وأنت تفعل هذا.
وهذه الأفلام الإباحية حتى لو لم تؤثر بشكل مباشر على الصيام  فهناك العديد من الخطايا التي تدخل في توازن العبد، وستحبط الكثير من الأعمال الصالحة إذا لم يندم عليها صاحبها، وغالبية الذين يفعلون ذلك غالبًا ما تفتقر ضمائرهم إلى التقوى، مما يدفعها إلى مشاهدة النساء خلال يوم رمضان، وقد تزداد شهوته وهو يقع تحت بعض المحظورات مثل العادة السرية، والتي وفقًا لغالبية العلماء تبطل الصيام. بدلاً من ذلك يمكنه أن يجامع زوجته خلال النهار، ويرتكب خطيئة كبيرة مع الالتزام بالتكفير عنها.
يجب على من يشاهد هذه الأفلام أن يمتنع عن رمضان وغيره، وأن يتوب عن الله ويطلب المغفرة، ويقبل به توبة العبد بغض النظر عن تجاوزاته، ويستبدل أعماله السيئة بالأعمال الصالحة… إن من يستحق من ينصح نفسه ويخشى أن تترك هذه الأشياء المحرمة في رمضان وغيره، وأن تمجد وتخجل من طقوس الله وتوقر الله عز وجل وهو على هذه الذنوب العظيمة في الفاضلة الليالي والمساجد مليئة بمن يركع ويسجد ويبكي لينجو الله من النار وأصحاب السماء فماذا يفعل إنه يغذي نعمة الله ويرى ما أعطاه الله من عينين، وهو ما منعه الكثيرون.
ألن يشفق هذا المتكبر على نفسه قبل أن يجلبه الموت فجأة ويمنعه من التراجع ويعاقبه بعد ذلك على عمله السيئ.

تحريم الأفلام الاباحية

يحظر على المسلم أن ينظر إلى العري من الصور ومقاطع الفيديو العارية وأن يدخل إلى المحظور والغاضب الذي يراه أثناء عدم رؤيته. لذلك يأمر المسلم أن يغمض عينيه عن المرأة حتى لو لم تكن عارية. فماذا لو كانت عارية قد قال الله تعالى (قُلْ لِلْمُؤْمِنِينَ يَغُضُّوا مِنْ أَبْصَارِهِمْ وَيَحْفَظُوا فُرُوجَهُمْ ۚ ذَٰلِكَ أَزْكَىٰ لَهُمْ ۗ إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا يَصْنَعُونَ)[سورة النور: ٣٠]..
إذا تمت مشاهدة الأفلام وإطلاق الحيوانات المنوية، مما يعني أنه حقق رغبته في إرسال الحيوانات المنوية، فيجب القضاء عليه. إذا لم يحصل، فإن صيامه صحيح وغير مكتمل، أي أن صيامه انتهك بأمر ممنوع، فتكرر السؤال عما إذا كان هناك تكفير عن رد الفعل المشين هذا، فإن التكفير يجب أن يتخلى عن هذه الذنوب. وعدم إعادة التفكير في المواد الإباحية والأفلام الإباحية المحظورة في القرآن الكريم بوضوح.
مشاهدة الإباحية في ليلة رمضان لا يبطل الصيام، بل يؤذيها ويقلل أجرها، لأن الله تعالى لم يفرض الصوم بقصد الصيام والامتناع عن الأكل والشرب، بل أثرت على المعنويات ومعالجة الشوائب وصقلها فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم وقد قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: مَنْ لَمْ يَدَعْ قَوْلَ الزُّورِ وَالْعَمَلَ بِهِ فَلَيْسَ لِلَّهِ حَاجَةٌ فِي أَنْ يَدَعَ طَعَامَهُ وَشَرَابَهُ. رواه البخاري.
يجب أن نفوز بصومنا ونستخدم هذا الشهر المبارك. أفضل فائدة لذلك. أولئك منا الذين يخطئون سوف يكفرون عن أخطائهم بالابتعاد عنها والتوبة. قال تعالى: قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنْفُسِهِمْ لَا تَقْنَطُوا مِنْ رَحْمَةِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعًا إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ{الزمر: 53}.
وسألك عن بطلان الصيام بهذا الفعل أم لا، فالجواب فيه بالتفصيل: أولاً، إذا كانت الملاحظة أثناء الصيام ونزل المني، فإن ذلك اليوم فسد، وأنت يجب أن يصوم يوم مكانه.
عندما يخرج سائل فقط هناك فراق بين العلماء، والأرجح أن هذا لا يفسد الصوم ، والأول هو صيام يوم مكانه.
ثانياً: إذا لم يأت شيء منه، فالصيام صحيح ولا يلزمك قضاء الصوم، ولكن هناك خوف من أن أجر الصيام ومكافأة الصيام ستزول.
الجواب على سؤالك حول الحكم الذي تظهر عليه بعض الإعلانات الإباحية أثناء التصفح هو أن التجربة قد أظهرت أن الأشخاص الجيدين والذين يستمتعون بالله لا يتباهون بتصفح الويب على مواقع الويب التي تحتوي على عدد من الأشياء الجارحة والخارجة ولكن حصر نفسك في مواقع مفيدة مفيدة للإسلام والمسلمين وقد يحدث ذلك للشخص الإدمان في نهاية الأمر.

عن admin

شاهد أيضاً

تهنئة عيد الأضحى

  تهنئة عيد الأضحى إن تهنئة عيد الأضحى 2020 مليئة بأطيب التمنيات لمهرجان 1442 وتدعو …

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *